عوض الرجوب-الخليل

حققت مجموعة من طالبات الثانوية العامة بفلسطين تفوقاً في امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2014/2015 حيث حصلت أغلبيتهن على درجات عالية. 

وما يميز هؤلاء الطالبات أنهن جميعهن منتسبات في دورة لتحفيظ القرآن الكريم بالضفة الغربية.

تقول علياء القزقي أستاذة التحفيظ في دار القرآن الكريم ببلدة دورا جنوبي الضفة الغربية، إن هناك 11 طالبة ينتظمن منذ سنوات في دورة لتحفيظ القرآن، وقد أظهرت نتائج الثانوية العامة نجاح عشرة منهن، وحصول ثمانية منهن على نسبة 90% فما فوق.

وكانت وزيرة التربية والتعليم العالي خولة الشخشير أعلنت في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في رام الله الجمعة الماضية نتيجة امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة، موضحة أن نسبة النجاح العامة بلغت 61.9% من بين المتقدمين في كافة الفروع وهم أكثر من 79 ألف طالب وطالبة.

وأوضحت الشخشير أن نسبة النجاح في فرع العلوم الإنسانية بلغت 55.5%، مقابل 84.1% في الفرع العلمي.

وتفخر القزقي بأن إحدى طالباتها المتفوقات -وهي رناد الشريف- حصلت على المرتبة الأولى في قرى وبلدات جنوب الخليل بمعدل 99.3%. 

من جهتها تقول الطالبة رناد إنها كانت تنتظر النتيجة التي حصلت عليها، مرجعة الفضل في ذلك إلى الله.

وقالت الطالبة التي حفظت تسعة أجزاء من القرآن الكريم في عامين وتعتزم دراسة الطب في جامعة محلية، إن شعورا جميلا لا يوصف بالكلمات ممزوج بالدموع انتابها هي وعائلتها لحظة إعلان النتيجة. 

وصرحت رناد للجزيرة نت أن سر تفوقها يكمن في اجتماع عدة عناصر أولها التوكل على الله وحسن الظن به ثم الطموح غير القابل للانكسار، موضحة أن برنامج مذاكرتها كان يبدأ الساعة الرابعة فجرا وينتهي الثامنة مساء مع استراحات لأداء الصلاة وتناول الطعام وقراءة القرآن.

المصدر : الجزيرة