رواندا تعزز مصادرها السياحية باستيراد الأسود
آخر تحديث: 2015/7/3 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/3 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/17 هـ

رواندا تعزز مصادرها السياحية باستيراد الأسود

ثمة مخاوف على الحيوانات البرية في أفريقيا من تزايد أنشطة الصيد الجائر (غيتي)
ثمة مخاوف على الحيوانات البرية في أفريقيا من تزايد أنشطة الصيد الجائر (غيتي)

استورد منتزه أكاجيرا الوطني في رواندا أسودا من جنوب أفريقيا هذا الأسبوع, لضمها إلى حيوانات المنتزه بهدف اجتذاب مزيد من السياح.

ورحلات السفاري من الأنشطة المربحة في شرق القارة الأفريقية, وتلفت أنظار الزوار عادة حيوانات تعرف باسم "الخمسة الكبار", وهي الأسود والنمور ووحيد القرن والجاموس البري والفيلة.
 
وتشتهر رواندا برحلات السفاري في الغابات والأدغال لمشاهدة الغوريلا النادرة المهددة بالانقراض على منحدرات جبال فيرونجا, لكنها تسعى إلى مضاعفة عائداتها في قطاع السياحة.

وقال مدير منتزه أكاجيرا الوطني جيس غرونر إنهم جلبوا الحيوان الرابع ضمن قائمة الخمسة الكبار, وأضاف أنهم يعتزمون إضافة وحيد القرن إلى المنتزه في غضون عام.

ونقلت هذه الأسود القادرة على التكاثر من منتزهين صغيرين في جنوب أفريقيا التي تفضل عادة نقل هذه الحيوانات إلى خارج البلاد لتجنب الزيادة الهائلة في أعداد هذه الحيوانات المفترسة.

وكانت منطقة أكاجيرا مرتعا خصبا للأسود, لكن آخرها تعرض للتسمم على أيدي أصحاب مزارع الماشية عام 2006.
 
وثمة مخاوف على الحيوانات البرية في القارة الأفريقية من تزايد أنشطة الصيد الجائر, حيث تقوم عصابات بقتل الفيلة للحصول على أنيابها العاجية ووحيد القرن لقرونه، والتي غالبا ما يتم شحنها إلى آسيا.

المصدر : رويترز

التعليقات