دفع تفاقم ظاهرة الفساد في أفغانستان رسام الكاريكاتير أوميد شريفي إلى محاربة الفساد بريشته، وذلك من خلال رسومه على جدران المقار الحكومية في العاصمة كابل.

وتوضح رسوم شريفي أشكال الفساد المستشري في البلد، حيث يقول إن الهدف من الرسم على الجدران نشر الوعي بين الناس عن ضرر الفساد على الحكومة والمواطن.

وقال شريفي إنه يرسم لمكافحة الفساد في المجتمع، مختصرا ما يقوم به لرسم الابتسامة على وجوه الناس، ولتوجيه رسالة مفادها أن هذه المدينة للجميع ويجب الحفاظ على نظافتها ومساعدة الحكومة في هذا المجال وبسط الأمن.

ويرى أن الحواجز الأمنية الكثيرة في العاصمة كابل تجعل المدينة تبدو كأنها متعبة للغاية وحزينة، مشيرا إلى أن أهالي العاصمة لا يشعرون بالراحة بسبب الهاجس الأمني.

ولفت شريفي إلى أن هدفه الأول من الرسم على الجدران أن يجعل أهالي المدينة يبتسمون أمام المشاكل اليومية، ومساعدتهم على التفكير، لأنها تؤثر على معنوياتهم وتشعرهم بالتعب والإرهاق.

وبين الرسام ذاته أنه أراد الرسم على جدران المدينة للفت انتباه المواطن وجعله يفكر فيه، حيث يمكن مساعدة البلدان التي تعيش في حالة حرب من خلال الرسم على جدران المدن الرئيسية، حسب قوله.

المصدر : الجزيرة