ابتكر في تشينغداو بمقاطعة شاندونغ بشرق الصين قناع كيني أو كما اشتهر "فيس كيني" وهو غطاء للوجه يستخدم أثناء السباحة أو التجول على الشاطئ لحماية الوجه من أشعة الشمس.

ويعد "فيس كيني" آخر صيحات الموضة التي انتشرت في الصين من ملابس السباحة.

الابتكار الجديد هو عبارة عن ملابس سباحة تغطي الوجه وكامل الجسد. الغاية من هذا التصميم حسب المصممين حماية الوجة من حرارة الشمس الحارقة، ومن لسع الحشرات أثناء الخروج إلى الشواطئ المفتوحة في فصل الصيف.

ولقي الابتكار الجديد إقبالا كبيرا من النساء في الصين وأصبح يحمل اسم "فيس كيني".

وفي الصين تحرص النساء على الحفاظ على بشرتهن البيضاء، فهي في الصين دلالة على المكانة الرفيعة والأنوثة، بينما البشرة الداكنة توحي بالتعرض للشمس إما بالعمل في الزراعة أو في أعمال يدوية أخرى تعد قليلة الشأن.

وبدأ ظهور "فيس كيني" في 2004 على شواطئ مدينة تشينغداو الساحلية بهدف الحماية من أشعة الشمس ولدغات قنديل البحر.

وقالت زانغ شفيان مبتكرة هذا القناع والتي كانت تعمل محاسبة سابقا إنها لم تتخيل أن يصبح قناعها منتشرا لهذا الحد وأن يباع منه نحو 30 ألف قطعة خلال العام الماضي.

وتقول زانغ إن المشكلة الرئيسية بالقناع إنه يخيف الأطفال. وأضافت أنها فكرت في مجموعة كاملة من الألوان المختلفة لكي يبدو القناع جميلا وغير مخيف حتى يقبل الزبائن على شرائه من محلها.

المصدر : الجزيرة + رويترز