قالت الشرطة الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء إنها اعتقلت أستاذا جامعيا بتهمة إجبار طالب سابق على أكل براز إنسان وتعريضه لما وصفتها بأعمال وحشية أخرى. كما ألقت السلطات القبض على ثلاثة شركاء آخرين له.

وبحسب بيان صادر عن مركز للشرطة جنوب العاصمة سول، بدأت القصة بعدما تعاقد الأستاذ الجامعي مع طالبه السابق في عام 2013 كموظف في مؤسسة ذات صلة بالتصميم يديرها الأستاذ.

وقد أقدم الأستاذ وثلاثة موظفين آخرين جميعهم طلاب سابقون –بحسب المصدر نفسه- على ضرب الضحية بمضرب بيسبول وبأسلحة أخرى بدعوى أخطائه المهنية وضعف شخصيته.

وأشارت الشرطة إلى أن المتهمين وضعوا أكياسا بلاستيكية على رأس الضحية قبل إطلاق رذاذ الفلفل داخل الأكياس وأجبروه على أكل البراز وشرب البول من الزجاجات البلاستيكية في 16 مناسبة.

كما اتهمت الشرطة الأستاذ أيضا بإجبار الضحية -الذي كان يأمل من الأستاذ مساعدته في الحصول على وظيفة- على العمل في أحد المطاعم وأخذ راتبه.

وتوضح الشرطة أنها علمت بالقضية بعد حصولها على معلومات من موظف يعمل مع الضحية.

تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة ذات الصلة بالتصميم التي يديرها الأستاذ الجامعي هي هيئة غير ربحية تنشر المجلات الأكاديمية وتستضيف منتديات، وفقا للشرطة.

من جانبها، رفضت الشرطة تقديم أسماء وتفاصيل حول الأستاذ وشركائه الثلاثة، وحجبت أيضا اسم الضحية.

المصدر : أسوشيتد برس