بدأ الأمير البريطاني وليام عملا جديدا اليوم الاثنين قائدا لمروحيات الإسعاف، قائلا إن وظيفته الجديدة ستبقيه "رجلا صالحا"، أي أن يحاول أن يفعل ما في استطاعته وأن يكون إنسانا مهذبا.

وسيقود وليام -حفيد الملكة إليزابيث الذي عمل سابقا طيار البحث والإنقاذ بسلاح الجو الملكي البريطاني- رحلات تنطلق من مطار كمبردج لنقل الأطباء المتخصصين والمسعفين في شرق إنجلترا.

وقال وليام (33 عاما) -الذي أصبح أبا للمرة الثانية في مايو/أيار الماضي بعد ولادة ابنته تشارلوت- إنه "متحمس للغاية" لمهمته الجديدة.

وأوضح في مقابلة تلفزيونية لوسائل الإعلام أن "تأدية مثل هذا العمل جدير بالاهتمام وله قيمة وبالنسبة لي أشعر بأنه نوع من الواجب".

الأمير وليام سيواصل ممارسة واجباته الرسمية عضوا في الأسرة المالكة (الأوروبية)

وظيفة ومهام
وبيّن أنه من المهم بالنسبة له أن يبقى له دافع، وأن يشعر بأن تأدية مثل هذا العمل يساعده حقا في تعميق ما يود أن يكونه.

ورغم أن عمل وليام الرئيسي هو الإسعاف، سيواصل الأمير ممارسة واجباته الرسمية عضوا في الأسرة المالكة والتي تزايدت في السنوات القليلة الماضية بعد أن قلصت الملكة (89 عاما) من مشاركاتها العامة.

وقال وليام الذي يحمل لقب دوق كمبردج "لا تزال الملكة نشيطة جدا وتبدي قيادة مذهلة".

وأضاف "أبي (الأمير تشارلز) يفعل الكثير، ولديه الكثير من الارتباطات مثل سائر العائلة. أتمنى أن أظل جزءا من هذا.. لكن في الوقت ذاته فإن القيام بعمل شيء أعتقد أنه بالغ الأهمية وهذا سيجعلني في وضع جيد مستقبلا".

يشار إلى أن الوظيفة الجديدة قد تعني أن وليام وزوجته كيت وابنهما الأمير جورج وابنتهما الأميرة تشارلوت قد يعيشون في قصرهم الريفي آنمر هول في ضيعة ساندرينغهام الملكية في نورفولك بشرق إنجلترا.

المصدر : رويترز