أنهى فتى أميركي أمس الأحد جولة حمل فيها على مدار ثلاثة أيام شقيقه المقعد فوق ظهره، قاطعا مسافة 57 ميلا (أكثر من تسعين كيلومترا)، وذلك في إطار حملة لزيادة التوعية بمرض الشلل الدماغي.

وبدأ هانتر غاندي (15 عاما) رحلته الطويلة مع شقيقه الأصغر براندن، الذي يعاني من الشلل الدماغي، صباح الجمعة في لامبرتفيل بولاية ميشيغان (شمال)، قرب الحدود مع أوهايو.

ولفتت الجولة أنظار وسائل الإعلام المحلية، وهي الثانية من نوعها للشقيقين، حيث سبق لهما أن شاركا في رحلة مشابهة العام الماضي عندما انطلقا من منزلهما في تمبرانس إلى منطقة آن هاربر.

وقال غاندي للصحفيين إن قيامه بهذه الجولة لم يكن بهدف جمع المال، بل زيادة الوعي بهذه الحالة المرضية. 

المصدر : رويترز