يُختتم في العاصمة الليبية طرابلس المهرجان السنوي للفروسية، حيث رفع منظمو المهرجان لهذا الموسم شعار "لمة فرسان ليبيا" أملا في توحيد صف الليبيين ونبذ العنف والانقسام الذي يعصف ببلادهم.

وشارك في المهرجان هذا العام نحو ثلاثة آلاف فارس، جاؤوا من مختلف مناطق البلاد مرتدين أزياءهم التقليدية.

وقال مراسل الجزيرة إن الفرسان لبوا النداء لإحياء هذا المهرجان دون دعوة رسمية أو رعاية من اتحاد الفروسية، بل تجمعوا بمبادرة شخصية بهدف مباركة المساعي السلمية في البلاد.

وشاركت في فعاليات المهرجان أيضا فرق الفنون الشعبية التي تلعب دورا في إحياء الموروث الموسيقي الشعبي، بينما يتغنى شعراء البدو بقصائد المفاخرة كلما بدأت جولة جديدة من جولات السباق.

وتعد الخيول في ليبيا جزءاً من التراث الشعبي، ورمزاً للوحدة والتآخي بين الليبيين وجهادهم ضد الاحتلال الإيطالي.

المصدر : الجزيرة