باتت الأميركية هارييت تومسون (92 عاما وستون يوما) أكبر امرأة في العالم تكمل سباق ماراثون, وهو ما يؤهلها لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وقطعت هارييت مسافة السباق البالغة 42.16 كيلومترا خلال سبع ساعات و24 دقيقة و36 ثانية في ماراثون "روك إن رول" الذي أقيم أول أمس الأحد في سان دييغو بكاليفوريا.

وهذه المرة السادسة عشرة التي تشارك فيها هذه السيدة الأميركية, وهي من مدينة شارلوت في ولاية نورث كارولاينا, في هذا السباق. وعبرت هارييت عن سعادتها بإكمال السباق, ولم يستبعد المتحدث باسم الهيئة المنظمة أن تشارك في سباقات قادمة.

وكانت هذه السيدة قد بدأت تشارك في سباقات المارثون منذ كانت في السابعة والعشرين من عمرها. وتعافت هارييت تومسون من مرض السرطان مرتين. وهي تشارك في السباقات لجمع المال من أجل مكافحة سرطان الدم (اللوكيميا), وسرطان الغدد الليمفاوية.

وقالت موسوعة غينيس إنها لم تتلق طلبا من هارييت تومسون لتسجيل الإنجار الذي حققته بإكمالها سباق روك إن رول في سان دييغو.

وكانت غلاديس بوريل أكبر امرأة في العالم تكمل سباق مارثون, وحققت هذا الإنجاز عام 2010 في هونولولو عندما كان عمرها 92 عاما و19 يوما.

أما أكبر رجل سنا أكمل سباق ماراثون فهو اليوناني ديمتريون يوردانيديس الذي شارك في سباق أثينا عام 1976 وعمره 98 عاما وفق موسوعة غينيس.

المصدر : رويترز