جرفت الأمواج مئات الآلاف من كائنات السرطان البحري (كابوريا) إلى شواطئ جنوب كاليفورنيا، بعد أن حملتها تيارات المحيط الدافئة وألقت بها شمالا قرب الساحل على غير المعتاد.

وقالت لينزي سالا، من معهد سكريبس لعلوم المحيطات التابع لجامعة كاليفورنيا، إن هذه الظاهرة تحدث بين الحين والآخر لكنها لا تؤثر بالضرورة على هذا النوع من الكائنات البحرية.

وحذر معهد سكريبس السكان من أكل سرطان البحر، لأن هذه الكائنات ربما تكون قد تغذت على بعض المواد والعوالق البحرية المنتجة للسموم.

حذر معهد سكريبس من أكل سرطان البحر لأنه ربما يكون قد تغذى بمواد سامة (أسوشيتد برس)

 

وتعد ظاهرة خروج السرطان البحري إلى الشواطئ استثنائية، لأن هذه الكائنات تقضي معظم حياتها -إن لم يكن كلها- في السباحة الحرة دون الاقتراب من السواحل.

وتعيش كائنات السرطان البحري -التي تتغذي على الهائمات والعوالق البحرية، وهي كائنات حية صغيرة أو مجهرية وطحالب عالقة في المياه- في مياه خليج كاليفورنيا وباجا كاليفورنيا ومنطقة كاليفورنيا كارانت، ويبلغ طول الكائن منها ما بين 2.5 إلى 7.6 سنتيمترات، وهي شبيهة بجراد البحر (الإستاكوزا).

المصدر : رويترز