اضطرت حديقة حيوان محلية في قطاع غزة إلى الاستعانة بكلبة لإرضاع "شبل" تخلت أمه عن تغذيته.

وتولت كلبة -هي أم لثمانية جراء حديثي الولادة- عملية إرضاع صغير أسد وُلد في حديقة حيوان "نماء الترفيهية" شمالي قطاع غزة.

وبعد عزوف "اللبؤة" الأم عن إرضاع شبلها، مكتفية فقط بلعقه داخل الحديقة، اضطر أصحابها للبحث عن بديل للأم، تمثل في العثور على "كلبة"، وفق نصيحة أحد الأطباء البيطريين الدوليين.

حليب الكلبة هو الأقرب والأنسب لصغير الأسد (الأناضول)

ويقول مدير الحديقة إبراهيم سبيتة إن المسؤولين عن الحديقة طلبوا المشورة من طبيب بيطري كندي الجنسية، ونصحهم بالبحث عن كلبة مرضعة كي تتولي عملية إرضاع صغير الأسد.

وأضاف سبيتة أن الطبيب البيطري أبلغهم أن حليب الكلبة هو الأقرب والأنسب لصغير الأسد. وبحسب سبيتة فإن إرضاع الكلبة للشبل هو الحدث الأول من نوعه في حدائق قطاع غزة.

إرضاع الكلبة للشبل هو الحدث الأول من نوعه في حدائق قطاع غزة (الأناضول)

ويقول إن اللبؤات في الأسر يرفضن إرضاع مواليدهن حيث يُتوفى أغلبهم بفعل حالتهن النفسية، بالإضافة إلى مناخ وبيئة قطاع غزة التي لا تسمح للأشبال بالنمو، ويوجد في حديقة "نماء" خمس لبؤات وأربعة أسود.

ويوجد في قطاع غزة عدة حدائق حيوان صغيرة ومتواضعة، أنشئت غالبيتها خلال عشر السنوات الماضية، وتم جلب الحيوانات النزيلة فيها عبر الأنفاق مع مصر، بحسب قائمين عليها.

المصدر : وكالة الأناضول