استقال عالم الكيمياء البريطاني تيم هَنت من موقعه الجامعي في كلية لندن الجامعية، وهو الحائز على جائزة نوبل، بعد موجة عارمة من الانتقادات على خلفية مطالبته بفصل الجنسين عن بعضهما في المختبرات العلمية.

ففي المؤتمر العالمي للصحفيين العلميين الذي استضافته كوريا الجنوبية الاثنين الماضي، قال هَنت "دعوني أخبركم عن مشكلتي مع الفتيات. تحدث ثلاثة أمور عندما يوجدن في المختبر: تقع في حبهن، ويقعن في حبك، وعندما تنتقدهن يبكين".

واعتذر هانت -الذي فاز بجائزة نوبل في الطب عام 2001- الأربعاء قائلا إنه كان صادقا ولم يكن يهدف من تصريحاته سوى تلطيف الأجواء.

لكن هذا الاعتذار لم يوقف موجة الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا موقع تويتر الذي عجَّ بتعليقات شملت حتى مسؤولين عن منح جائزة نوبل.

وقالت كلية لندن الجامعية في بيان الأربعاء "استقال تيم هنت اليوم من منصب أستاذ فخري في كلية العلوم الحيوية بكلية لندن الجامعية بعد التصريحات التي أدلى بها بشأن النساء في مجال العلوم".

ولتبعد الاتهامات عن نفسها، أضافت الكلية في بيانها أنها كانت أول جامعة في إنجلترا تقبل الطالبات على قدم المساواة مع الرجال، وتابعت القول "وتعتقد الجامعة أن هذه النتيجة تتماشى مع التزامنا بالمساواة بين الجنسين".

المصدر : وكالات