دخل ملصق عملاق (بوستر) يحمل صورة تجمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث بلغت مساحته أربعة آلاف و709 أمتار مربعة.

ومن المزمع أن يُعرض الملصق -الذي أعده مكتب رقميات تركيا الجديدة المسؤول عن نشاطات الحملة الانتخابية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بحزب العدالة والتنمية الحاكم- في وقت لاحق اليوم السبت خلال الاحتفال بالذكرى الـ562 لفتح إسطنبول (القسطنطينية سابقاً)، في ميدان "يني قابي"  (الباب الجديد) بمدينة إسطنبول.

وتحتفل تركيا بذكرى هذا الحدث الذي فُتحت فيه القسطنطينية، التي كانت عاصمة للإمبراطورية البيزنطية (الروم)، على يد المسلمين ممثلين في الدولة العثمانية في مايو/أيار عام 1453م.

واحتوى الملصق -الذي استخدم فيه أعضاء من حزب العدالة والتنمية صوراً عديدة لتشكيله- على عبارة "الشعب يكفينا"، حيث شارك قرابة مئة شخص لفتح الملصق، وقام بعدها مسؤولو غينيس بقياس مساحته الاجمالية.

وقالت العضو في لجنة للتحكيم بمجموعة غينيس، شيما سوباشي غيميجي، في تصريح للصحفيين عقب قياس اللوحة "إن أكبر ملصق سُجل في موسوعة غينيس كان في الهند عام 2014، وبلغت مساحته ثلاثة آلاف و361 متراً مربعاً، وبعد قياس هذا الملصق فإن هذا الرقم انتقل إلى تركيا".

وتسلم شهادة التسجيل كل من رئيس قسم الدعاية والإعلام بفرع حزب العدالة والتنمية في إسطنبول عمر فاروق بيسلي، ومدير مكتب رقميات تركيا الجديدة، كوكهان يوجال.

وذكر بيسلي أنهم يعتزمون فتح الملصق السبت، خلال الاحتفال بذكرى فتح القسطنطينية أمام أردوغان وداود أوغلو لتكون مفاجأة لهما.

بدوره، شرح يوجال عملية تحضير الملصق قائلاً "أعددناه من أجل الانتخابات النيابية في السابع من يونيو/حزيران المقبل، واستخدمنا لذلك آلاف الصور من وسائل التواصل الاجتماعي من تركيا وكافة أنحاء العالم، وقمنا بجمع تلك الصور بتقنية الفسيفساء خلال عشرين يوما".

المصدر : وكالة الأناضول