أصدرت محكمة أميركية حكما بسجن امرأة من أريزونا ثلاث سنوات ونصف السنة لأنها دهست زوجها بسيارة الأسرة لعدم تصويته في الانتخابات الرئاسية عام 2012.
 
وأقرت هولي نيكول سولومون (31 عاما) بالذنب في أبريل/نيسان الماضي بتهمة التعدي الجسيم بموجب اتفاق إقرار بالذنب مع المدعين بشأن الحادث الذي وقع في ساحة انتظار في غيلبرت، وهي ضاحية بجنوب غرب فينيكس.

وذكرت الشرطة أن سولومون استبد بها الغضب من زوجها دانييل سولومون في الأيام التي أعقبت إعادة انتخاب الرئيس الأميركي باراك أوباما في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني, وظنت أن الأسرة ستواجه صعوبات بسبب إعادة انتخاب أوباما.
 
وأصيب الرجل البالغ من العمر 36 عاما بكسر في الحوض بسبب دهسه عقب مطاردة يوم العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني 2012 انتهت به ممددا تحت السيارة الجيب.
 
وزعمت سولومون أنها كانت تحاول فقط إخافة زوجها, لكن قدمها انزلقت على دواسة البنزين مما جعلها تصدمه.

وقال مسؤولون إن القاضي جوزيف كريمر بمقاطعة ماريكوبا بفينيكس أصدر حكما أيضا بوضع سولومون تحت المراقبة أربع سنوات.

المصدر : رويترز