رغم فقدان إبراهيم داغ دلان أطرافه إثر تعرضه لحادث صعق كهربائي قبل أربع سنوات، فإنه لم يفقد الأمل في مواصلة الحياة كبقية أقرانه الأصحاء.

وأكد دلان (26 عاما)، المقيم بولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا، أنه عقد العزم على مواصلة حياته قائلا "إن تعرضي لصعق كهربائي غيّر مجرى حياتي بالكامل".

وأوضح أنه "رويدا رويدا تعودت على ما أنا عليه، وتدربت على استخدام الحاسوب والهاتف الشخصي، وأنا الآن أستطيع التواصل مع أصدقائي والخروج معهم".

ودعا دلان جميع المقعدين لعدم فقدان الأمل في الحياة، مضيفا "كنت دائما أدعو الله، فالإنسان يستطيع فعل أي شيء، ويجب عليه أن لا يكون عبئا على الآخرين".

المصدر : وكالة الأناضول