تم حظر التدخين في منطقة المشاة الرئيسية بمدينة سيدني الأسترالية "مارتن بلاس" اعتبارا من اليوم الاثنين، وذلك في إطار تجربة مدتها 12 شهرا والتي قد تؤدي إلى حظر التدخين في جميع الأماكن العامة المفتوحة بالمدينة.

واتخذ مجلس مدينة سيدني هذا الإجراء بعد أن كشف مسح أن معظم الناس يفضلون أن تكون المنطقة بأكملها خالية من التدخين.

وقالت المستشارة جيني غرين إنه اعتبارا من اليوم سيتجول حراس معهم منافض سجائر ويطلبون من المدخنين إطفاء سجائرهم. 

وقالت غرين لشبكة "إي بي سي" الإخبارية الأسترالية إن المكان العام المفتوح سيكون خاليا من التدخين، لذلك فإن أي شخص يريد تناول الغداء والقراءة عليه أن يجلس في الشمس، ولن يستطيع من يجلسون بجواره التدخين.

وتابعت أن هذا سيكون مصدر ارتياح لغير المدخنين، وبالطبع سيقل عدد أعقاب السجائر الملقاة في المنطقة.

ويحظر التدخين في الكثير من الأماكن العامة بسيدني بما في ذلك محطات القطارات ومواقف الحافلات والحانات، واعتبارا من تموز/يوليو المقبل سيجري حظر التدخين في جميع مناطق تناول الطعام المفتوحة.

وانخفض معدل التدخين في أستراليا إلى النصف على مدى السنوات الثلاثين الماضية، وأصبح عدد البالغين الذين يدخنون يوميا 13.3% فقط من السكان.

المصدر : الألمانية