أفغانية شُغِفت بالنحت فأنشأت مدرسة لتعليمه
آخر تحديث: 2015/4/30 الساعة 22:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/30 الساعة 22:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/12 هـ

أفغانية شُغِفت بالنحت فأنشأت مدرسة لتعليمه

قبل 14 عاما, بدأت الأفغانية خاطرة حميد صناعة منحوتات من مواد مختلفة وبأدوات بسيطة, ولشغفها بالنحت أنشأت مدرسة لتعليم هذا الفن.

وخاطرة هي أول فتاة بولاية هيرات غربي أفغانستان تصنع منحوتات، وقد شاركت في كثير من المعارض داخل البلاد وخارجها حيث لاقت أعمالها الفنية إقبالا ملحوظا.

وتقول الفتاة -التي تدير الآن مدرسة تعليم فن النحت في هيرات- إن هذه المهنة تدر عليها مردودا ماليا مناسبا، وتواصل عملها ببذل جهود متواصلة لصناعة أنواع مختلفة من الزواحف، وهي تنحت أسماء الجلالة على المسبحة وبعض النصوص الدينية.

وفي عام 2005, أنشات الفتاة "مؤسسة خاطرة للنحت" التي يدرس فيها الطلاب ذكورا وإناثا، ويتعلمون فيها فن النحت على الخشب والحجر والجص والنحاس والإسمنت.

وتقول خاطرة إن المشكلة التي تواجهها أن الناس لا يعرفون كثيرا عن هذا الفن ولا يقرؤون عنه. وتضيف أن الوضع في أفغانستان ليس على ما يرام حتى يقرأ الناس عن الفنون الجميلة, وأنها تسعى جاهدة لكي تشرح للناس فن النحت وأهميته.

المصدر : الجزيرة

التعليقات