تداول نشطاء يمنيون، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، خبرا عن قيام إدارة أحد المعاهد التدريبية في صنعاء بتعليق خط كهربائي في جدار المعهد المطل على الشارع العام، ليتمكن المارة من شحن هواتفهم النقالة في ظل الانقطاع التام لخدمة الكهرباء منذ ستة أيام.

وقال أحد الناشطين على صفحته في فيسبوك إن معهد جرايد للتدريب والتأهيل قام ببادرة نادرة من نوعها عبر تقديم "كهرباء سبيل مجاني" لكل من يريد شحن هاتفه بسبب أزمة انقطاع التيار عن العاصمة ستة أيام.

وأثنى ناشطون على مبادرة المعهد، معربين عن أمنياتهم بأن تنتشر هذه المبادرة عبر المؤسسات التي تملك مولدات خاصة للكهرباء.

وتأتي فكرة "الكهرباء السبيل" من مصطلح "الماء السبيل" حيث اعتاد اليمنيون قديما على تعليق قِرب الماء بالطرقات أمام منازلهم ومزارعهم ليشرب منها المارة بالمجان، وهي عادة مازالت قائمة حاليا بعد استبدال القِرب بالثلاجات والبرادات التي توفر الماء البارد مجانا، ولا سيما بالطرق الرئيسة والأحياء الفقيرة.

وأدت الاشتباكات بين المقاومة الشعبية ومسلحي جماعة الحوثي بمحافظة مأرب شرقي اليمن لانقطاع خطوط الطاقة يوم الـ13 من أبريل/نيسان الجاري، ما أدى لخروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة، والتي تغذي صنعاء ومدنا أخرى بالكهرباء، حيث تعيش العاصمة في الظلام مما يضاعف من صعوبات الحياة في ظل القصف والمعارك.

المصدر : وكالة الأناضول