احتفل اليابانيون بقدوم الربيع بالتنزه تحت أشجار الكرز التي تعرف بالساكورا، وفق تقليد متبع منذ أكثر من ألف عام، بينما أضاف البعض لمسة حديثة على الاحتفال عبر تقديم نزهات افتراضية ثلاثية الأبعاد.

وخرج ملايين اليابانيين إلى الحدائق العامة والمتنزهات التي تنتشر فيها أشجار الساكورا ليستمتعوا بمشاهدة أزهارها المتفتحة، إذ يعتقدون أن هذه الأزهار التي تتفتح وتسقط خلال بضعة أيام تعبر عن دورة الحياة بأسرها.

ونظرا لأن الساكورا تتفتح مع بدء العام الدراسي وبدء العام المالي للشركات، فإن البعض يعتبر مشاهدتها فألا حسنا لا ينبغي أن يفوت.

ساكورا افتراضية
ومن تفوته فرصة مشاهدة أزهار الساكورا التي لا يستمر تفتحها أكثر من أسبوع، يمكنه الآن الاستمتاع بنزهة في العالم الافتراضي.

فقد أطلقت شركة متخصصة في أخبار الطقس خدمة ترسل فيها كاميرات تصوير ثلاثي الأبعاد إلى نحو عشرة آلاف متطوع ليلتقطوا مقاطع لأشجار الساكورا القريبة منهم.

وتجمع الفيديوهات التي يرسلها المتطوعون بمقر الشركة، التي تتولى إرسال الفيديو إلى المشتركين بهذه الخدمة الذين يرغبون في مشاهدة تفتح الساكورا بموقع معين لم يتمكنوا من الذهاب إليه.

وتقول مسؤولة برنامج الساكورا الثلاثي الأبعاد، ساياكا هاتاكيه ياما، إن تشغيل الفيديو الثلاثي الأبعاد يحتاج إلى جهاز بسيط مكون من علبة كرتون فيها عدسات خاصة، وعندما يوضع الهاتف الذكي في العلبة ويشغل الفيديو، يشعر المشاهد وكأنه يقف تحت شجرة ساكورا.

وفضلا عن النزهات الافتراضية، تقدم جميع محطات التلفزيون في اليابان نشرات جوية خاصة بالساكورا، تحدد بدقة متناهية أوقات تفتحها في مختلف أرجاء البلاد.

المصدر : الجزيرة