سعيد دهري-الدوحة

توج "تلفزيون ج" أمس الثلاثاء الفائزين في نهائي النسخة الرابعة من المسابقة الدولية للقرآن الكريم "تيجان النور" التي شارك فيها 1371 متسابقا من 51 دولة.

وفاز إدريس نواز من أميركا بالمركز الأول وبلقب "تاج النور" وجائزة قدرها مائة ألف ريال قطري (27 ألف دولار أميركي)، كما تُوجت الطفلة اليمنية ريمان صادق بالجائزة الثانية وقدرها 75 ألف ريال قطري (عشرون ألف دولار أميركي)، بينما حاز الطفل المغربي عبد الرحمن وراش المركز الثالث بجائزة قدرها خمسون ألف ريال قطري (حوالي 14 ألف دولار).

مستوى متقارب
وقال سعد بن صالح الهديفي المدير العام التنفيذي بالوكالة ومدير قنوات الجزيرة للأطفال، في كلمة له بالمناسبة، إن "تيجان النور" تُعدّ من أهم مسابقات تلاوة القرآن الكريم وحفظه في الوطن العربي والعالم الإسلامي، بالنظر إلى ما تتيحه للأطفال والناشئة من فرص لتعلم كيفية قراءة القرآن الكريم وقواعد التجويد وأحكامه.

سعد الهديفي: "تيجان النور" من أهم مسابقات القرآن الكريم في العالم الإسلامي (الجزيرة)

وأوضح سعد الهديفي أن "قناة ج" بصدد تقييم مشاركات هذا العام والاسترشاد بالملاحظات التي تم تسجيلها في هذا الإطار والعمل على استقبال المتقدمين للنسخة الخامسة، متوقعا أن يزداد عدد المشاركين في المسابقة وتتسع دائرة مشاركة دول العالم.

من جهته، أكد شيخ عموم المقارئ المصرية سابقا ورئيس لجنة تحكيم "تيجان النور" أحمد المعصراوي في تصريح للجزيرة نت، أن هناك معايير وضوابط  تتم مراعاتها أثناء عملية التحكيم، وتتعلق بحسن الأداء وسلاسة التنقل النغمي بين المقامات والطبقات الصوتية وأحكام التجويد ومعاني كلمات ومفردات القرآن الكريم.

وأضاف المعصراوي أن مسابقة هذا العام شهدت إقبالا كبيرا وبلغت درجة عالية من الرقي من حيث الأداء التجويدي والصوتي بين المتنافسين، نتيجة ما يرونه من تنافس شديد على المراكز الأولى وما تقدمه القناة من تحفيز وجوائز مالية قيمة.

وأبرز رئيس لجنة التحكيم أنه تم على هامش المسابقة الكبرى لتلاوة القرآن الكريم التنافس بين مجموعة من البراعم على لقب "الحافظِ الصغير"، حيث حصلت الطفلة رملا جبريل من فنلندا على المركز الأول، وفاز عبد الرازق الشهاوي من مصر بالمركز الثاني، بينما كان المركز الثالث من نصيب إسماعيل حويشات من تونس.

جمال القرآن
وفي تصريح للجزيرة نت، عبر الفائز إدريس نواز الأميركي ذي الأصول الهندية عن سعادته بالفوز في هذه المسابقة العالمية، متوجها بالشكر لوالده وشيخه وكل من كان له الفضل في تحفيظه وتعليمه.

لجنة التحكيم في المسابقة أشادت بمستوى المتنافسين (الجزيرة)

وأشار إدريس نواز (11عاما) إلى أنه أكمل حفظ القرآن الكريم في ظرف عامين بأحد مساجد ولاية تكساس، بالرغم من عدم تمكنه من القراءة والتحدث باللغة العربية، ملفتا إلى أن دراسته للمقامات الصوتية ومواظبته على الاستماع والإنصات لأشهر القراء صقلت تجربته ومهاراته القرائية والنغمية، وهو ما مكنه من الفوز في هذه المسابقة.

وعرفت المسابقة الختامية مشاركة الطفل ذي الاثني عشر ربيعا أيام الدين فخر الدين من طاجيكستان، الذي أبهر الحضور بقدراته الذهنية في الحفظ وقوة التذكر، حيث تم اختباره في حفظ القرآن الكريم كاملا بأرقام آياته وسوره، وبأرقام صفحات المصحف.

كما عرف الحفل مشاركة  القارئ السعودي الشيخ سعد الغامدي باعتباره ضيف شرف، حيث وجه كلمة تحدث فيها عن جمال الترتيل وجمال الفهم والتأويل وجمال العمل بالقرآن.

يشار إلى أن مسابقة هذا العام بدأت في أغسطس/آب الماضي وجمعت تسجيلات مصورة لتلاوات الأطفال من أكثر من خمسين دولة حول العالم على موقع المسابقة، وتميزت التصفيات بتأهل مشاركين من دول لم يسبق لها المشاركة مثل ألمانيا وفنلندا وتايلند.

وبلغ عدد الإناث بين المتأهلين لخوض التصفيات النهائية 14 متسابقة، بينما وصل عدد الذكور إلى 37 متسابقا من الأطفال والناشئة حتى سن الثالثة عشرة.

المصدر : الجزيرة