توصل علماء نفس من كندا في دراسة حديثة إلى أن الناس يعتمدون بشكل متزايد على هواتفهم الذكية للقيام بالتفكير بدل أن يقوموا هم بالتفكير وحل مشاكلهم، ونشرت الدراسة في مجلة (Computers in Human Behavior).

وقام العلماء بإجراء اختبارات تبين لهم فيها أن كثيرين من مستعملي الهواتف ينظرون إليها على أنها "أدمغتهم الإضافية أو الممتدة"، أي أن الهاتف هو مخ إضافي يستخدمه الشخص.

وتوصل الباحثون إلى أن الأدوات عالية التقنية تشجع الناس على الحصول على إجابات سريعة بدل القيام بتفكير تحليلي.

ومن المتوقع أن يتجاوز عدد مستخدمي الهواتف الذكية عام 2016 ملياري مستخدم، وفي 2018 سيتجاوز العدد 2.56 مليار، أي ثلث سكان الكوكب.

ولذلك، قد يكون من الأفضل لك ولدماغك أن تقلل اعتمادك على الهاتف الذكي، ولا تجعل ذكاءه بديلا عن ذكائك واستعمالك "عضلات مخك"، فكل ما لا يتم استخدامه يتلاشى، وأنت لا تريد حدوث ذلك لدماغك.

المصدر : ديلي تلغراف