محمد صفوان جولاق-كييف

كان حلم السيدة الأوكرانية فيرا فيرينداك منذ أن أسلمت قبل 17 عاما حفظ القرآن الكريم كاملا، وبعد جهد ومثابرة تحقق حلمها قبل أيام، لتصبح أول أوكرانية تدخل الإسلام وتحفظ القرآن الكريم كاملا.

لم تكن فيرا -أو إيمان كما يترجم اسمها وتحب أن تلقب- تتوقع أن تحفظ كامل القرآن، بل كانت تعتقد أن حفظ نصفه سيكون إنجازا كبيرا، خاصة عندما كانت تفكر في ذلك مستحضرة صعوبات اللغة والفهم وحتى ضيق الوقت.

وقالت إيمان (35 عاما) للجزيرة نت "كان زوجي يكرر لي الآية الكريمة لتشجيعي، ولكني كنت أحفظ بصعوبة بالغة، لأن مخارج الحروف العربية صعبة علي، ولأني لم أكن أفهم كل ما أحفظ".

إيمان تتسلم جائزة من المركز الإسلامي بعد أن أتمت حفظ القرآن (الجزيرة)

طموح وإرادة
وتحكي قصتها مع اللغة فتقول "بدأت تعلم اللغة العربية، فكنت أكتب الآيات وأترجم معانيها لأحفظها عن فهم، واستغرق هذا وقتا طويلا، لا سيما أنني كنت طالبة في الجامعة، ثم توظفت وتزوجت وأصبحت أما".

وتتابع "تعلمي اللغة ساعدني، فصرت أفهم وأحفظ بشكل أسرع، ثم نظم لي المركز الثقافي الإسلامي في كييف برنامجا للحفظ، أنهيت بموجبه حفظ كامل القرآن خلال تسعة أشهر والحمد لله، بعد أن كنت أحفظ أجزاء قليلة متفرقة".

وبعد اتمامها حفظ القرآن، تقول إنها متلهفة اليوم" لتعلم المسلمين القرآن الكريم، وتستشهد بآياته في مجال الدعوة وتعريف غير المسلمين بالإسلام".

واللافت في حياة إيمان أنها داعية برزت مع أيام إسلامها الأولى، وأسلم على يديها أخوها وأمها وخمسة من أخواتها دفعة واحدة، رغم أنهم في الأصل أسرة مسيحية كاثوليكية متشددة.

إيمان تعلم القرآن للمسلمات الجدد (الجزيرة)

قدوة
وتقول الشابة الأوكرانية جانّا التي أسلمت مؤخرا على يد إيمان، إن تعرفها على إيمان دفعها إلى "احترام المسلمين كأصحاب مبدأ، وبفضلها أحببت الإسلام واقتنعت به كدين ومنهج حياة".

وتقول إيمان "أحاول أن أعرّف غير المسلمين بالإسلام، خاصة عندما يسألونني في الشارع والمواصلات عن الحجاب وملابسي الإسلامية، وكذلك نحاول في المركز الإسلامي التعريف بنشر الكتب وإقامة الدروس والمحاضرات والندوات والمؤتمرات".

كما تنبه إلى أن التعامل مع غير المسلمين بأخلاق المسلمين "من أفضل وسائل التعريف بالإسلام. وهذا ما أحاول تطبيقه في عملي كمحاسبة مالية، وفي نشاطي كمسلمة داعية، وآمل أن يدفعني حفظي القرآن إلى مزيد من النجاح في هذا المجال، لأن القرآن خلق، وكان خلق الرسول -صلى الله عليه وسلم- القرآن".

المصدر : الجزيرة