أعد عشرات الطهاة المصريين السبت "أكبر طبق فول في العالم" بغية تسجيله في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث يسعى المنظمون من خلاله لدعم سياحة الطعام في مصر.

وتحت مسمى "مهرجان الفول المصري" نظمت شركة غذائية مصرية الحدث الذي تطلب تجهيزه استهلاك ثلاثمائة كيلو طماطم، وثلاثة أطنان من الفول، ومائتي كيلو بصل، وخمسة آلاف كيس من البهارات، وبمشاركة خمسة آلاف مصري، حسب المتحدثة الإعلامية باسم المهرجان أمنية الزهار.

وذكرت الزهار أن القائمين على موسوعة غينيس اشترطوا قبل إرسال طاقم التحكيم إلى القاهرة لتقييم طبق الفول أن يزيد وزنه عن طنين، وأن يستوفي كافة شروط النظافة ليكون صالحا للاستهلاك الآدمي، وأن يتم التبرع به لصالح الفقراء والمحتاجين.

وأضافت أن المنظمين حرصوا بشدة على استيفاء كافة الشروط لإحراز اللقب، فجاء وزن الطبق 4.5 أطنان بمساحة تبلغ مائة متر مربع، وأكدت أن جمعية رسالة الخيرية (غير حكومية) سوف تتولى تعبئة محتويات طبق الفول الضخم في علب بلاستيكية صغيرة كي تبدأ بتوزيعها على 7500 أسرة فقيرة داخل وخارج محافظة القاهرة.

وفي حديقة الحرية -التي استضافت الحدث بوسط القاهرة- انتشرت عربات الفول الخشبية بشكلها التقليدي على المساحات الخضراء، وتولى المتطوعون من شباب الجامعات مهمة وضع كميات من الفول المطهو ضمن الطبق الأكبر في العالم محمولا على العربات ليأكل منه رواد الحديقة، بينما بلغ سعر تذكرة الدخول لحضور المهرجان أربعين جنيها مصريا.

المصدر : وكالة الأناضول