أعلنت أمانة العاصمة الأردنية عمّان أنها تعتزم تغيير الزي البرتقالي لعمال النظافة في الشوارع بسبب ارتباط هذا الزي بملابس رهائن تنظيم الدولة الإسلامية ومنهم الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أُعدِم حرقاً.

وذكرت الأمانة في بيان أن الزي الجديد لعمال النظافة "سيكون بلون التركواز" بدلاً عن البرتقالي، وأن العمال سيرتدونه في احتفالية (أمنا عمّان) التي توافق العشرين من الشهر الجاري.

وفي معرض تبريرها، أوضحت الأمانة أن "هذا القرار جاء استجابة لمطالب العديد من المواطنين وأهالي عمان وشقيق الشهيد (الطيار) معاذ الكساسبة حيث أصبح اللون البرتقالي مرتبطا بالممارسات الارهابية لتنظيم داعش، وحرصا من الأمانة على عدم تشويه صورة عامل الوطن ورسالته لخدمة المدينة وقيم العمل الشريف التي يجسدها".

ووفق أمانة العاصمة، فإن هذا اللون حصل على أعلى الأصوات من ضمن ثمانية ألوان، وبناء على نتائج استطلاع للرأي أطلقته عبر موقعها الإلكتروني وعلى صفحات التواصل الاجتماعي.

وأوضحت أن "تغيير الزي سيتم على مراحل وبالتدريج حيث سيتم صرف بدلات لعمال الوطن أربع مرات في العام للحفاظ على مظهرهم العام واللائق".

ويبلغ عدد عمال النظافة في عمان أكثر من ستة آلاف عامل، وفق أمانة العاصمة.

وكان جواد الكساسبة (شقيق الطيار الأردني معاذ) قد أطلق مبادرة لتغيير لون ملابس عمال النظافة البرتقالي.

وكان الكساسبة (الطيار) قد وقع بالأسر في سوريا يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد سقوط طائرته المشاركة بالضربات الجوية للتحالف الدولي لضرب مواقع التنظيم بمحافظة الرقة (شمال).

وقد أُعدم حرقاً في الثالث من يناير/كانون الثاني الماضي رداً على مشاركة الأردن بالتحالف، وفق ما جاء بشريط فيديو بثه التنظيم.

المصدر : الفرنسية