قال طبيب لرئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني إنه ربما يتعين عليه استخدام عكازين خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة بسبب إصابته في قدمه. وتأتي إصابة برلسكونى في وقت حاسم قبل أسبوع من إكماله عقوبة خدمة المجتمع بعد إدانته بالتهرب الضريبي لتبدأ بعدها مداولات بقضية تحرشه الجنسي بقاصر.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) عن الطبيب ألبرتو زانغريلو فى وقت متأخر من مساء أمس السبت أن برسلكوني (78 عاما) تعرض لكسر صغير في عظمه بعد أن وضع قدمه بشكل غير ملائم أثناء خروجه من سيارة قبل بضعة أيام، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء الأسبق يجب أن يكون حذرا في تحركاته وأنه لا يمكنه السير بدون عكازين لمدة نحو عشرين يوما.

تأتي إصابة برلسكونى في وقت حاسم لمن يوصف بالسياسي المحافظ المحاصر بالمشكلات، ففي الثامن من مارس/آذار الحالي سيستكمل خدمة المجتمع في مركز للمسنين بسبب إدانته بالتهرب من الضرائب وبعد ذلك بيومين ستبدأ أعلى محكمة استئناف في إيطاليا مداولات فيما يتعلق بقضية تحرشه الجنسي بقاصر.

وكانت محكمة الدرجة الأولى قد حكمت عام 2013 على برلسكوني بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة سبع سنوات، لكن تم إسقاط إدانته في أول حكم استئناف بعد ذلك بعام.

وفي الاستئناف الجديد يمكن أن يحكم القضاة بإدانته أو يحكمون ببراءته أو يأمرون بإعادة المحاكمة.

المصدر : الألمانية