نجحت حملة جمع أموال، بدأت بسبب قصة نشرتها صحيفة عن رجل من مدينة ديترويت الأميركية يمشي 33 كيلومترا إلى العمل, في جمع أكثر من 200 ألف دولار لشراء سيارة للرجل (56 عاما).

ولا تزال التبرعات تتدفق حتى أمس الثلاثاء على الصندوق الذي أعلن عنه لصالح "جيمس روبرتسون"، الذي وصفت رحلته الشاقة إلى العمل الأحد في صحيفة "ديترويت فري برس".

ونظرا لتأثره بأخلاق العمل لدى روبرتسون، قام إيفان ليدي (19 عاما) بإنشاء موقع إلكتروني لجمع التبرعات على أمل جمع ما يكفي من المال لشراء سيارة لروبرتسون.

وقال ليدي إن كل بنس يتم جمعه سيذهب إلى جيمس لمساعدته في فعل أي شيء يحتاجه في حياته.

وظل روبرتسون من دون سيارة منذ عام 1988، ولا تغطي وسائل النقل العام سوى جزء صغير من طريقه إلى العمل، حسبما أفادت الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن العديد من القراء الذين قرؤوا قصة روبرتسون تأثروا بعزيمته، فقد كان يسير كل يوم أربع ساعات ليصل إلى المصنع الذي يعمل به منذ عام 2005، ونقلت الصحيفة عن مدير المصنع قوله إن روبرتسون لم يغب يوما عن العمل على الإطلاق.

المصدر : الألمانية