بدأت أداة "سوروبان" اليابانية القديمة للحسابات تستعيد مكانتها بعد أن تراجع استخدامها في العقود الماضية لصالح الحاسبات الإلكترونية.

وتسهر الهيئة المسؤولة عن تعليم استخدام سوروبان -التي تعود لأكثر من أربعمائة عام- على إدارة عدد متزايد من الصفوف بأرجاء اليابان، وكذلك بالخارج، لما تنطوي عليه من فوائد في مادتي الرياضيات والفيزياء، بشكل خاص.

وتبدو صفوف تعليم سوروبان ظاهريا كجزء من منزل لانتشارها بمعظم الأحياء القريبة من المدارس، وتعتمد على سرعة تحريك الخرز بكل عمود منها. فهي تمثل مجموعة من أرقام محددة بعينها يتم جمعها وطرحها كمبدأ عام تلقائياً. وتزداد صعوبة العمليات الرياضية، وتتغير طرق حسابها وفق أعمار الطلبة ومدى تقدمهم بكل مرحلة.

يُذكر أن سوروبان، وهي أداة لا يتجاوز طولها 31 سنتيمتراً، تعزز من القدرات العقلية للأطفال من جميع الأعمار، وترفع من مرونة قيامهم بالعمليات الرياضية من خلال استخدام حواس النظر والسمع واللمس في الوقتِ نفسِه، كما أنها تمثل بالنسبة لكبار السن وسيلةً لمكافحة الخرف.

المصدر : الجزيرة