تراجعت أعداد المشاهدين الأميركيين لحفل توزيع جوائز الأوسكار الـ87 أكثر من أي عام آخر منذ عام 2009، وذلك بحسب وسائل إعلامية.

وكشفت الأرقام التي نشرتها مجموعة "نيلسن" لاستطلاعات الرأي، أن 36.6 مليون مشاهد تابعوا الحفل في الولايات المتحدة بانخفاض قدره 16% عن عدد مشاهدي حفل العام الماضي.

ولم يتضح بعد سبب هذا التراجع الذي تركز في مدينتي شيكاغو ونيويورك.

وكان نشطاء قد دعوا المشاهدين إلى مقاطعة حفل توزيع جوائز الأوسكار للفت الانتباه إلى عدم وجود أقليات عرقية بين الممثلين المرشحين.

ولم تكشف أكاديمية العلوم والفنون السينمائية -التي تمنح جوائز الأوسكار- عن التوزيع الديمغرافي لأعضائها البالغ عددهم نحو 6100 عضو، لكنها تواجه انتقادات منذ مدة طويلة لأن غالبيتها من البيض والذكور.

وكانت نسبة مشاهدة حفل توزيع جوائز غرامي الذي أقيم في وقت سابق من الشهر الجاري قد تراجعت أيضا بنسبة 13%.

المصدر : وكالات