بيعت حُلة لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي -أثارت جدلا بسبب نسج اسمه بخيوط ذهبية عليها-في مزاد بمبلغ 43.1 مليون روبية (حوالي 692 ألف دولار) بمدينة سورات بولاية كوجارات غرب البلاد أمس الجمعة.

وأصبحت القطعة من نصيب تاجر ألماس يدعى لاليبهاي تولسيبهاي باتيل الذي قدم أعلى سعر في المزاد الذي أقيم على مدى ثلاثة أيام وخصص لمشروع يتبناه مودي لتنظيف نهر الغانغ.

وقال باتل إنه سيحتفظ بالحلة "لأنها خاصة بناريندرا مودي وستذكرنا بالعمل النبيل الذي شاركنا فيه".

وشمل المزاد الذي شارك فيه أكثر 9400 شخص هدايا أخرى قدمت لمودي بعد توليه منصبه.

وكان مودي تعرض لانتقادات واسعه من خصومه السياسيين بعد ارتدائه الحلة التي كانت تبلغ تكلفتها مليون روبية هندية (16 ألف دولار) وأثناء الزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي باراك أوباما للهند يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال راهول غاندي نائب رئيس حزب المؤتمر المعارض إنه كان الأولى بمودي بدلا من ذلك الإيفاء بوعوده لفقراء الهند التي يوجد بها أكثر من ثلث فقراء العالم.

المصدر : رويترز