طرح الملياردير وارن بافيت سيارته الكاديلاك موديل 2006 للبيع في مزاد علني لجمع أموال من أجل جمعية خيرية للأطفال يدعمها منذ أمد طويل.

وسيبدأ المزاد على السيارة، وهي من طراز "دي تي أس" على الإنترنت غدا الأربعاء، وينتهي في 19 فبراير/شباط على موقع بروكسيبد، وسيذهب عائد المزاد لمؤسسة "غيرلز" التي تقدم التعليم والأنشطة الترفيهية للفتيات في الولايات المتحدة وكندا.

وتعمل سوزان ابنة بافيت في إدارة هذه المؤسسة الخيرية وتتولى ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأميركي رئاستها الشرفية.

ولم يسجل عداد مسافات سيارة بافيت سوى 20 ألفا و310 أميال، إذ لا يكاد يقطع مسافة ميلين بالسيارة من مكتبه إلى منزله في أوماها بولاية نبراسكا حيث يدير شركة بيركشير هاثاواي.

وقال موقع بروكسيبد إن بافيت سيسلم بنفسه مفاتيح السيارة إذا ذهب المشتري إلى أوماها.

وبحسب شركة "كيلي بلو بوك" لتقييم السيارات وتسعيرها فإن سيارة مماثلة -أي من طراز دي تي أس موديل 2006- وفي حالة ممتازة قد تباع بـ11 ألفا و500 دولار لكن سيارة بافيت يمكن أن تباع بمبلغ أكبر.

وفي 2006 بيعت سيارة لينكولن موديل 2001 كان يملكها بافيت في مزاد بـ73 ألفا و200 دولار، وتحقق مزادات سنوية لتناول العشاء مع بافيت يوجه عائدها أيضا للأعمال الخيرية مبالغ تتجاوز مليون دولار.

المصدر : رويترز