سجل رجلان في منطاد مملوء بالغاز رقمين قياسيين جديدين لأطول مسافة يقطعها منطاد وأطول فترة يطير فيها يوم الجمعة مع اقترابهما من نهاية الرحلة التي استغرقت ستة أيام فوق المحيط الهادئ.

وقاد الطياران تروي برادلي من الولايات المتحدة وليونيد تيوختيف من روسيا المنطاد "تو إيجلز" المملوء بغاز الهيليوم, حيث تجاوزا حاجز 8467 كيلومترا, ونجح الاثنان بذلك في تخطي الرقم القياسي المسجل في عام 1981 بنسبة بلغت 1%، وهو الهامش المطلوب للاعتراف رسميا بالرقم الجديد.

ثم تفوق المغامران على مدة 137 ساعة و5 دقائق و50 ثانية، وهي أطول مدة طيران لمنطاد يعمل بالغاز والمسجلة عام 1978 بنسبة 1%.

وأقلع برادلي وتيوختيف بالمنطاد من مدينة ساجا باليابان يوم الأحد الماضي, وقد تغيرت الخطة الأساسية لهبوط المنطاد بسبب الرياح, حيث كان من المقرر أن يهبط في كندا وتقرر أن يهبط بدلا من ذلك في شبه جزيرة باجا كاليفورنيا بالمكسيك في وقت لاحق من اليوم السبت.

والمناطيد التي تعتمد بشكل كامل على غرف غاز الهيليوم المغلقة للارتفاع تختلف عن مناطيد الهواء الساخن وما يطلق عليها مناطيد روزيري, التي تعتمد على الهواء الساخن والغاز الأخف من الهواء.

المصدر : وكالات