أجرى باحثون يابانيون تجربة لدراسة تأثير زلزال بقوة 7.3 درجات على مبنى إسمنتي مؤلف من عشرة طوابق بهدف تحسين إستراتيجيات إدارة أزمات الكوارث.

وقال الباحثون في معهد البحوث الوطني لعلوم الأرض والوقاية من الكوارث، إنهم استخدموا أكبر قاعدة اهتزاز من نوعها في اليابان ومساحتها ثلاثمئة متر مربع لإخضاع المبنى الذي وصل ارتفاعه إلى 27.5 مترا لزلزال بقوة 7.3 درجات بمقياس ريختر.

وذكر الباحثون أن المبنى صمد باستثناء حدوث أضرار طفيفة تركزت عند التقاء أعمدة المبنى بالعوارض الداعمة للأرضيات.

وأكد الباحثون أن التجربة سمحت بتقديم معطيات مهمة ستفيد في معرفة سبب الانهيارات الناتجة عن الزلازل وستؤدي إلى تحسين تقنيات البناء.

المصدر : الجزيرة