غمر طوفان من الأشخاص الذين يرتدون المعاطف والقبعات الحمراء ويركضون وسط العاصمة الإسبانية مدريد السبت. وارتدى أكثر من عشرة آلاف رجل وامرأة وطفل ملابس بابا نويل (سانتا كلوز).

وسعى منظمو الحدث إلى تسجيل رقم قياسي في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر سباق من نوعه. وكان نصف المشاركين في الحدث نساء، واصطحب الكثير منهن أطفالهن. وارتدى الجميع الملابس الحمراء وأخذوا يرددون أغاني عيد الميلاد (الكريسماس).

ودفع المشاركون في السباق يورو واحدا، وذهبت عائداته إلى جمعيات خيرية إسبانية. وينظم السباق نفسه في مدن عالمية أخرى منها مدينة لاس فيغاس بالولايات المتحدة والعاصمة البريطانية لندن.

يذكر أن إسبانيا دخلت موسوعة غينيس عام 2014، عندما تخطى 5173 شخصا يرتدون زي سانتا كلوز (شخصية ترتبط بعيد الميلاد)، خط النهاية في سباق مسافته 5.5 كلم.

المصدر : الألمانية