توصل باحثون بجامعة العلوم والتكنولوجيا في النرويج إلى أن التدخل الهرموني كفيل بتحسين القدرة على التعرف على الاتجاهات، حيث تبين أن هرمونات الذكورة هي سبب تفوق الرجال على النساء في هذا المجال.

وأجرى الباحثون تجاربهم المخبرية بعد أن توصلوا في وقت سابق إلى أن النساء أقل قدرة على تحديد الوجهة، واكتشفوا أن قطرة من هرمون التستوستيرون تحسّن من مهارة التعرف على الطرق بسرعة.

وأجريت التجربة على 18 رجلا و18 امرأة، حيث أكدت أن وضع قطرة من الهرمون الذكري تحت لسان المرأة يحسن من قدرتها على تحديد الاتجاهات الرئيسية، ولكن هذا التحسن لم يصل إلى درجة منافسة قدرة الرجال في تحديد الاتجاهات وسلوك الطرق المختصرة.

كما لاحظ الباحثون وجود اختلاف في نشاط الدماغ بين الجنسين عند محاولة تحديد المسار داخل متاهة افتراضية كبيرة، حيث أظهر الرجال تفوقا بنسبة 50% من النساء.

ويعتمد الرجال بشكل أكبر على اتخاذ الاتجاهات الرئيسية، بعكس النساء اللاتي غالبا يتخذن خطا حلزونيا، وضرب الباحثون مثلا على حركة النساء تلك بخط سيرهن في الأسواق.

ويأمل العلماء أن يتمكنوا عبر هذه الدراسة من فهم أفضل لمرض ألزهايمر، حيث تتمثل أولى أعراضه في فقدان الإحساس بالاتجاه.

المصدر : الجزيرة