حذر خبراء بيئيون في ولاية كاليفورنيا الأميركية من تزايد الخطر على الطيور المهاجرة في جنوب الولاية، بسبب التراجع الحاد في المستنقعات المائية الناجمة عن موجات الجفاف.

ويقول هؤلاء الخبراء إن هذه المستنقعات مهمة جدا لكثير من الطيور التي تهاجر جنوبا بحثا عن المناطق الدافئة, لكن تقلص المستنقعات المائية يؤثر سلبا على الأنواع التي تعيش فيها.

وما زاد الطين بِلة أن محاولات الهيئات المعنية لزيادة المسطحات المائية تصطدم بالسياسات الحكومية التي فرضت تقليصا على إمدادات المياه بنسبة 45%.

المصدر : الجزيرة