لم يجد مواطن تركي سبيلا لمساعدة الضيوف السوريين سوى دعوتهم لركوب حافلته الصغيرة الخاصة مجانا، عبر إعلان وضعه على زجاجها.

وعلق أمرة ملا حمزة أوغلو على حافلة ركاب صغيرة خاصة به تعمل بين خطي أسكودار وعمرانية بولاية إسطنبول، إعلانا كتبه باللغة العربية جاء فيه "يُعفى الإخوة السوريون من دفع الأجرة، وننتظر دعاءهم".

وقال حمزة أوغلو للأناضول "إن والدي تأثر كثيرا بالمأساة التي يعانيها السوريون خلال مشاهدته الأخبار، وطلب مني ألا أتقاضى أجرة منهم بعد الآن، وجهّز لي الإعلان وأنا علقته على الحافلة".

وأكد حمزة أوغلو أن مبادرته تسعد الطلاب السوريين كثيرا، حيث يذرف بعضهم الدموع عند قراءة الإعلان، في حين يعانق بعضهم أوغلو، تعبيرا عن امتنانهم لهذه الخطوة الإنسانية.

وهنأ حلمي تركمان رئيس بلدية أسكودار السائق حمزة أوغلو لسلوكه المثالي، وقدم له درعا تكريميا للتعبير عن شكره، متمنيا أن ينتشر هذا التصرف الإيجابي بين المواطنين.

المصدر : وكالة الأناضول