تمكن العلماء بمركز الأبحاث التقنية في فنلندا من ابتكار سترة "ذكية" تعمل وفق درجات الحرارة، ويمكن التحكم فيها من خلال الهاتف الذكي لتهيئة الظروف المثالية لممارسة الرياضة.

وتحتوي السترة على قنوات دقيقة يمكن من خلالها ضخ ماء بارد أو ساخن، وهذه القنوات يمكن التحكم فيها عن بعد بتطبيق للهاتف الذكي.

يشار إلى أن هناك بالفعل سترات تبرد بالماء يستخدمها سائقو الدرجات النارية وسائقو السباقات، لكن هذه السترة ستكون أقل سماكة بكثير ويمكن أن تتصل بالجلد مباشرة.

ويعتقد الباحثون أن السترة الجديدة يمكن استخدامها لإبقاء ممارسي الرياضة في حالة متوافقة مع أجواء الطقس في كل الأوقات.

وتعتمد هذه التكنولوجيا على ما يعرف في مجال الأبحاث "بالموائع الدقيقة"، وعلى ما يعرف أيضا بالرقاقة العضوية في الآونة الأخيرة.

وهذه الرقاقات العضوية تحتوي على خلايا حية للإنسان وقنوات هواء وسوائل دقيقة، وقد صُمم العديد منها لتحاكي الرئة والكلى والأمعاء وأنسجة النخاع العظمي.

المصدر : تايمز