دشن البيت الأبيض صفحة للرئيس الأميركي باراك أوباما على موقع فيسبوك أمس الاثنين واستغل الرئيس الموقع ليبعث رسالة عن تغير المناخ.

ولفترة طويلة استخدم تجمع سياسي ساهم في انتخاب أوباما حسابا تحت اسم "باراك أوباما", لكن الصفحة الجديدة ستتيح للرئيس الحديث بصفته الشخصية تماما كحساب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنشأه له البيت الأبيض في مايو/أيار.

وفي أول تدوينة يضعها على الموقع الجديد بعث أوباما رسالة بالفيديو بشأن تغير المناخ, ظهر فيها الرئيس يتجول في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض ويتغزل بجمال الطبيعة.
 
وقال أوباما في الفيديو "مرحبا فيسبوك، أخيرا حصلت على صفحتي الخاصة سأدشنها بدعوتكم لمصاحبتي في جولة بحديقتي الخلفية، شيء سأحاول القيام به في نهاية اليوم قبل أن أذهب للعشاء".

وفي الفيديو دعا أوباما الأميركيين للقيام بدورهم في مواجهة ظاهرة تغير المناخ.

وقال أوباما مشيرا لرحلة مقبلة سيقوم بها إلى باريس للقاء قادة العالم ومناقشة تغير المناخ "أريد التأكيد على أن العالم بأسره قادر على أن ينقل للأجيال التالية الجمال الذي حبا به الرب هذا الكوكب".

وأضاف "إذا التف الأميركيون جميعا حول هذا المشروع الحيوي فسيكون بمقدورنا عندها أن نثق بأننا نفعل الشيء الصائب للأجيال التالية وأن ننقل لأطفالنا كل النعم التي حصلنا عليها".

المصدر : رويترز