العطس يمكن أن يكون فيه راحة أحيانا، لكن ليس في حالة كاثلين ثورنلي من ولاية تكساس الأميركية التي تعطس نحو 12 ألف مرة في اليوم.

وتشعر كاثلين ابنة الثانية عشرة بألم شديد ومستمر في بطنها وساقيها أثناء العطس الذي يستمر لنحو عشرين مرة في الدقيقة الواحدة. وتقول الفتاة الصغيرة إن الأمر بدأ بنوبات صغيرة لكنها ساءت تدريجيا والآن تلازمها منذ أكثر من 22 يوما.

أما الأطباء فليس لديهم فكرة عن سبب العطس أو كيفية وقفه وقد استبعدوا وجود أي فيروس أو حساسية.

وتقول كاثلين إن العطس يتوقف فقط عندما تنام، لكن عندما تصيبها نوبات العطس تقول "أتمنى أحيانا أن أفارق جسدي ولو لبرهة كي أتمكن من مشاهدة نفسي وأنا نائمة وفي حالة هدوء لأني أعطس حتى في أحلامي. وكل ما أريده أن يتوقف".

وكأن هذه العلة لم تكن كافية لتؤرقها بل إنها جعلتها تترك المدرسة أيضا إلى أن تتحسن كما أنها منعتها من العزف على آلتها الموسيقية المحببة الكلارينت.

وحاليا يناشد والداها أي شخص لديه أي خبرة في هذا المجال بالتقدم لمساعدة ابنتهما لتعيش حياة طبيعة مرة أخرى.

المصدر : ديلي تلغراف