قطريون يبحرون للهند إحياء لتراث أسلافهم
آخر تحديث: 2015/10/6 الساعة 22:08 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/6 الساعة 22:08 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/23 هـ

قطريون يبحرون للهند إحياء لتراث أسلافهم

التراث البحري يحافظ على وهجه وسط الحياة العصرية في قطر (الأوروبية)
التراث البحري يحافظ على وهجه وسط الحياة العصرية في قطر (الأوروبية)

على وقع الأغاني والأهازيج الشعبية، أحيا القطريون خط الرحلات البحرية التي كان يغامر فيها أجدادهم بالغوص بحثا عن اللؤلؤ، وطلب الرزق من الهند.

فبعد مرور ستين عاما على توقف الرحلات التجارية البحرية من منطقة الخليج إلى الهند، بدأت مؤسسة الحي الثقافي القطرية (كتارا) العمل على إحياء هذا التراث الذي ظل لزمن طويل مصدر كسب للقطريين القدماء.

وانطلقت "رحلة فتح الخير 2" أمس الاثنين من شاطئ كتارا في طريقها إلى عُمان، ومنها إلى الهند، تحمل شبانا قطريين يريدون اكتشاف جوانب من وشائج أسلافهم بالبحر.

وتقل هؤلاء الشبان سفينة تقليدية تستخدم وسائل الإبحار القديمة دون مساعدة من المعدات الحديثة، ويتوقع أن تستغرق الرحلة نحو 45 يوما.

وقال محمد السادة -مسؤول بالحي الثقافي- إنهم يهدفون إلى إحياء التراث البحري القطري في مجالات الغوص والتجارة والصيد.

ويوضح أحمد جاسم الكعبي مساعد قائد السفينة أن الرحلة نظمت لصالح شبان قطريين "علمناهم كيف كان آباؤنا وأجدادنا يشتغلون في البحر".

مهنة الأجداد
أما البحار محمد بطي فيرى أن رحلة الهند تجربة رائعة لمن لم يعتد الرحلات البحرية الطويلة والذين يريدون أن يتعلموا مهنة أجدادهم.

وقبل إبحار السفينة، أدت فرقة شعبية الأغاني والأهازيج التي كان القطريون يرددونها قبيل انطلاق رحلات الغوص والصيد أو التجارة.

ومن المقرر أن تعود السفينة التراثية إلى الدوحة بعد منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل تزامنًا مع انطلاق النسخة الخامسة من مهرجان كتارا للمحامل التقليدية.

وكانت مؤسسة الحي الثقافي نظمت رحلة بحرية العام الماضي تحت عنوان "رحلة فتح الخير 1" دارت حول دول الخليج، وحملت شبانا قطريين رغبوا في تجربة حياة أسلافهم.

المصدر : رويترز

التعليقات