ابتكر علماء في كندا تقنية تدريب في أجواء افتراضية تفاعلية تتيح للجراحين محاكاة العمليات الجراحية في واقع غير حقيقي.

وتسمح هذه التقنية بالتجول داخل جسد المريض ورؤية أعضائه وتحسسها ضمن واقع افتراضي.

ويقول المتدربون على التقنية إنها تشعر المرء وكأنه يتحرك ضمن واقع حقيقي.

وتعطي التقنية صورة أوضح عن موضع العملية وكيفية استخدام الأدوات الجراحية.

المصدر : الجزيرة