بيعت ساعة جيب ذهبية كان يملكها الجنرال جورج باتون بـ137 ألف دولار، في مزاد اقيم في نيويورك يوم الخميس.

وكان قائد لواء الدبابات الأميركي في الحرب العالمية الثانية يأخذ الساعة معه إلى ميادين القتال في بدايات حياته العسكرية.

والساعة التي صنعتها شركة باتك فيليب عام 1909، أهداها والدا باتون له عند تخرجه من الأكاديمية العسكرية الأميركية في وست بوينت، وكان سعرها الأصلي ستمئة دولار، لكن والدي باتون اشترياها بـ350 دولارا لأنها كانت أكثر سمكا من النمط المعتاد كما كتب باتون في مذكراته عام 1927.

وظلت الساعة ثمانية عقود في حوزة عائلة الجنرال الراحل الذي قاد الجيش الأميركي السابع في البحر المتوسط وأوروبا أثناء الحرب العالمية الثانية. وقاد باتون أيضا الجيش الأميركي الثالث في فرنسا وألمانيا عقب غزو الحلفاء نورماندي.

وعقب وفاة باتون عام 1945، انتقلت الساعة عبر بضعة أجيال. ونقش على الساعة عبارة تقول "اللفتنانت جورج أس. باتون الولايات المتحدة الأميركية من أبيه وأمه 11 يناير 1909".

المصدر : رويترز