تحولت كتابات اللاجئ السوري في لبنان وطبيب الأسنان عساف العساف من تدوينات ساخرة عبر فيسبوك إلى كتاب بدأ نشره في ألمانيا باللغة الألمانية.

وقد لاحت الفرصة أمامه بعد أن تابعت مترجمة ألمانية نصوصه التي تروي قصة خيالية مع السفير الألماني، يحاول فيها الكاتب الحصول على تأشيرة هجرة لعائلته.

ومكن الكتاب الجديد العساف من الحصول على تأشيرة حقيقية لدخول ألمانيا، لكن هذه المرة ليحكي قصة كتابه ومعاناة السوريين مع السفارات الغربية قبل بدء هجرتهم بحرا إلى أوروبا.

وقال العساف للجزيرة إنه بدأ قبل سنة بكتابة تدوينات بشأن رغبته في الحصول على تأشيرة دخول إلى ألمانيا كانت أقرب إلى النكتة، لكونه لم يقدم على أي خطوة فعلية للظفر بهذه التأشيرة.

وأضاف أن تدويناته تصادفت مع مترجمة ألمانية تبحث عن نصوص عربية لنقلها إلى الألمانية، فأعجبت بأعماله الساخرة وطرحت عليه فكرة نقلها إلى كتاب يصدر في ألمانيا.

وأكد أن كتاباته كانت سببا في حصوله على تأشيرة لدخول ألمانيا والاستقرار هناك لبدء حياة جديدة في الوقت الذي لا يزال يتابع الوضع في سوريا رغم خروجه منها قبل سنتين ونصف السنة.

المصدر : الجزيرة