ذكر تقرير حقوقي في المكسيك أن الأوضاع في سجون البلاد الخطيرة المكتظة بالنزلاء ساءت مع سقوط كثير من تلك السجون تحت سيطرة السجناء بشكل متزايد.

وقال متحدث باسم المفوضية الوطنية لحقوق الإنسان في المكسيك إن أحدث تقرير للمفوضية أظهر أن حالة السجون المكسيكية تدهورت في 2013 مقارنة بالعامين السابقين.

واستقصت المفوضية 152 سجنا تضم نحو 88% من عدد السجناء حتى يناير/ كانون الثاني 2013.

ووجد التقرير أن السجون تعاني من الاكتظاظ ونقص الغذاء، وأنها أخفقت في الفصل بشكل مناسب بين المتهمين والمدانين.  

وفي بعض الحالات وجد التقرير أن السجناء يسيطرون على أماكن في السجون بالأقفال والمفاتيح، ولفت إلى أن نقص الحراس في السجون قد يدفع عددا من السجناء إلى مغادرة زنزاناتهم.

وكان الرئيس المكسيكي إنريك بينا نييتو قد تعهد بتطهير شبكة السجون عندما تولى السلطة قبل عامين ولكن التقرير وجد "نظاما متزايدا من الإدارة الذاتية" في معظم السجون التي زارتها المفوضية.

المصدر : رويترز