كشفت دراسة علمية تتعلق بالجهاز العصبي أن الشعور بالذنب من الجلوس الطويل على الأريكة ليس بهذا السوء لأن مشاهدة مسلسل قوي في التلفاز في تلك الأثناء يمكن أن يكون جيدا للمخ فعلا.

وأشارت الدراسة إلى أن مسلسلات الجرائم وكشفها لها تأثير قوي في تشويق المشاهدين على مدى عدد من الحلقات لأنها تجعلهم يركزون الانتباه على التفاصيل المعقدة لخيوط الجريمة، ومن ثم يتذكرونها من حلقة لأخرى.

وبعبارة أخرى، تحفز هذه المسلسلات ذهن المشاهد تحفيزا كبيرا، الأمر الذي يساعد بدوره في المحافظة على صحته لأن المخ البشري يحتاج لأن يظل نشطا، وهذا معناه أنه كلما أرهقت مخك زادت حدته، ومشاهدة هذه النوعية من المسلسلات تجهد المخ بالفعل لأن معظم مناطق الإبصار في الدماغ يتم تنشيطها.


 

المصدر : ديلي تلغراف