نشرت صحيفة ديلي تلغراف أن ثلاثة شباب هنود لقوا مصرعهم دعسا بقطار مسرع أثناء وقوفهم على سكته يصورون أنفسهم ما يعرف بصورة "سيلفي" لنشرها على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقالت الشرطة إن الشباب شاهدوا قطارا قادما أثناء وقوفهم على المحطة وأرادوا التقاط  سيلفي (صورة يلتقطها المرء لنفسه) لأنفسهم بهواتفهم الذكية والقطار في الخلفية، لكنهم دخلوا بالخطأ على سكة قطار آخر مسرع في الاتجاه المعاكس لم يشاهدوه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشباب الثلاثة كانوا أصدقاء في الجامعة وأسماؤهم يعقوب وإقبال وأفضل، وكان معهم صديق رابع اسمه أنيش نجا بأعجوبة، وهو يخطط لنشر صور أصدقائه على موقع إحدى الشبكات الاجتماعية.

وذكرت الصحيفة أن مثل هذه الحوادث المميتة تكررت في مواقف أخرى كان الضحايا فيها يلتقطون صورا لأنفسهم بهواتفهم الذكية.

ففي أغسطس/آب الماضي قتل رجل مكسيكي نفسه خطأ بينما كان يمسك بمسدس في يده، وبعد عدة أيام سقط زوجان بولنديان إلى حتفهما بينما كانا يلتقطان "سيلفي" مع طفل صغير على سفح جبل في البرتغال، وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لقيت شابة حتفها بعد سقوطها من فوق جسر تاريخي في إسبانيا.

المصدر : ديلي تلغراف