أقامت جمعية البحرين للخيل قبل يومين بطولة البحرين المحلية الثانية لجمال الخيول العربية الأصيلة، شارك فيها ما يزيد على 120 جوادا محليا، وحضرها عدد كبير من هواة الخيل والمربين من أنحاء العالم.

وذكر عضو المؤتمر الأوروبي لمنظمات جمال الخيل العربية الأصيلة (إيكاهو) المحكم الدولي أحمد حمزة أن البطولة هذا العام أفضل من دورتها الأولى.

وقال "أتولى التحكيم في مسابقات جمال الخيول في كل أنحاء العالم، وهذه هي زيارتي الثانية للبحرين.. المسابقة هذا العام أفضل من العام الماضي.. التنظيم والخيول أفضل، ويشرفني وجودي هنا".

وأضاف أن مسابقات جمال الخيول ليست مجرد أحداث استعراضية، بل فرصة مهمة للمربين ليتعرفوا على معلومات تفيدهم في تحسين مستويات الجياد.

مشاركة دولية
ورغم اقتصار الاشتراك في البطولة على الخيول المحلية، حرص كثير من هواة الخيل العربية الأصلية ومربيها على الحضور.

وذكر مدرب الخيول الفرنسي المحترف أموري جوستان أن بطولة البحرين باتت تحتل مكانها الملائم بين مسابقات جمال الخيل العربية في الشرق الأوسط.

وقال إن بطولة البحرين المحلية في طريقها لأن تصبح خطوة على طريق المنافسات العالمية، مضيفا "عندهم خيول جميلة جدا، وإذا استمروا على هذا المنوال فسينافسون في مسابقات في أنحاء العالم".

وتملك أسرة آل خليفة الحاكمة في البحرين مجموعة فريدة من الخيل العربية الأصيلة تحرص على تربيتها والحفاظ عليها وحمايتها جيلا بعد جيل منذ مائتي عام.

المصدر : رويترز