أعدت الحكومة اليابانية خطة عمل تدعو إلى التوسع في استخدام تكنولوجيا الروبوت (الإنسان الآلي) لتخفيف النقص في العمالة الناجم عن تراجع عدد سكان البلاد وبالتالي اليد العاملة النشطة، خاصة في قطاعات معينة.

وذكرت وكالة "جي جي برس" اليابانية أن خطة العمل أعدها اجتماع للخبراء ترأسه تاموتسو نوماكوتشي -وهو مستشار في "ميتسوبيشي إلكتريك كوربوريشن" وهي تتضمن استثمار ما لا يقل عن مائة مليار ين من جانب القطاعين العام والخاص لتطوير الجيل القادم من الروبوت.

وتتوقع الحكومة اليابانية أن يؤدي استخدام الروبوت إلى زيادة الإنتاجية لمساعدة الشركات على زيادة العائدات والأجور.

ولتطوير الجيل القادم من الروبوت تقترح الخطة إقامة قاعدة في مقاطعة فوكوشيما التي تقع شمال شرقي اليابان لإجراء الاختبارات وجمع البيانات.

وتؤكد الخطة على أهمية التوسع في تطبيق تكنولوجيا الروبوت من قطاع التصنيع إلى قطاع الخدمات، خاصة مواقع الكوارث التي لا يمكن أن يدخلها الإنسان.

وتقترح الخطة أيضا تسريع وتيرة التصريح بالأجهزة الطبية التي تستخدم تكنولوجيا الروبوت، وأن تشمل التغطية التأمينية للتمريض أجهزة الروبوت.

المصدر : الألمانية