قالت وكالة البيئة الوطنية في سنغافورة إنها وقعت غرامة مالية قدرها 19 ألفا وثمانمائة دولار سنغافوري (15 ألف دولار أميركي) على مدخن ألقى أعقاب السجائر من نافذة شقته, وهي الغرامة العليا من نوعها على الإطلاق.

وقالت الوكالة إنها غرمت الرجل ستمائة دولار سنغافوري مقابل كل سيجارة في المخالفات الـ33 الأولى الموجهة له, كما عوقب بتأدية الخدمة المجتمعية في المخالفة الـ34, وارتكب الرجل هذه المخالفات جميعها خلال أربعة أيام.

وسيقوم الرجل (38 عاما) -الذي كشفته كاميرا مراقبة- بتنظيف منطقة عامة لمدة خمس ساعات, وهو يرتدي سترة براقة كُتب عليها "عمل إجباري لتصحيح خطأ".

ولا تتهاون سنغافورة -المشهورة بنظافتها- حتى في الجرائم الصغيرة, مثل إلقاء النفايات والتخريب المتعمد للممتلكات, كما تحظر استيراد العلكة وذلك في إطار الحفاظ على نظافة الأماكن العامة.

وقالت الوكالة في موقعها على الإنترنت إنها نشرت كاميرات مراقبة في نحو ستمائة موقع, واتخذت 206 عقوبات إجبارية ضد المخالفين بسبب زيادة إلقاء النفايات.

المصدر : رويترز