طرحت شركة إسبانية ما قالت إنها أول طابعة طعام ثلاثية الأبعاد. وتستخدم الطابعة الخضروات والفواكه الطازجة لتعيد تشكيلها على نحو يغير طرق طبخ الطعام وعرضه وتقديمه.

وسيعرف الجهاز الجديد -الذي يُطلق عليه أيضاً اسم "فوديني"- طريقه إلى الأسواق قريباً مقابل 1300 دولار أميركي، مما يعني أنه لن يكون في متناول الكثيرين.

ويلتهم "فوديني" الخضر والفواكه الطازجة ثم يحولها إلى سوائل ثقيلة يتولى الكمبيوتر تشكيلها بحسب الطلب وبالسرعة المطلوبة، ذلك لأن الجهاز قادر على إنتاج أكثر الطبخات تعقيداً في عشرين دقيقة فقط.

غير أن انتشار الجهاز الجديد ربما يتأخر كثيراً لا سيما في المجتمعات التقليدية التي ترتفع فيها معدلات الأمية التقنية.

لكن هناك من يدافع عن طرق الطبخ التقليدية ويدعو إلى حمايتها من تغول التقنيات الحديثة، حتى أن بعض الطهاة يرى أن الطابعة الجديدة أو "فوديني" ستعدل مذاق الطعام عند معالجته بالكمبيوتر.

المصدر : الجزيرة